the-hot-women

فقد جواد اعصابه لان العملية لم تتم فاتصل برئيسه فاذ بالرئيس يخبره بانه ومما لا شك فيه ان عنده خائن فقام جواد وطلب من عماد بان يحرق كل الرجال, ثم ذهب عماد عند اسكندر وابلغه بانه حرق الكل فقال له اسكندر ممتاز وعماد اخبره زهقت من حرق الناس رجعني لعندك فقال اسكندر لن تبقى طويلا هناك.

في حين وصل مراد عند حكمت ليطمئن عليه مع ايبرو فطلب منه حكمت الاهتمام بمن في السجن وقال له بانه لولا وقوعه لما استطاعوا غلبه, قالها وهو يحك بقضيبه وقد اشتهى امراة بينما كانت الفاتنة ايبرو تقف امامه بسيقانها المديدة وجسدها البهي الامر الذي دفعه الى التبختر والتبجج بنفسه فقال حسني بعدما شاهد نظرات صديقه الى امراة الزعيم مستطردا وبسرعة ليلفت الانظار كي لا يلفتا الانظار بان السبب هو زيادة الوزن فقهقها كثيرا وعلى الطاولة كان حكمت يداعب سيقان ايبرو التي ظنت بانه مراد فمدت قدمها واخذت بدورها تفرك بقضيبه وما هي الا ثانية حتى اطلق الفحل مدفعا من الحليب الساخن وبعد الزيارة خرج مراد, فاذ بحسني وتركي يتقاتلون فقام حكمت وطردهم من الغرفة بعد ان حصد متعة ولا بعدها.

قرأ اسكندر الجرايد بوصول انجي فقال لها معاتبا كيف بتكتبي هيك فقالت له انا لا اعلم شيئا فقال لها سوف اقتل والدك ويلديز فقالت له اترك الموضوع علي.

وبالتفاصيل فان مراد عميل بالمخابرات, وهو رجل على علاقة بفاتنة حامية جدا تعمل كمحامية محلفة في مكتب محامات كبير كان يعشقها ويهوى الارض والتراب الذي تسير عليه, ولكن مرت الايام فدعاه القائد المسؤل عنه, ليخبره الخبر الكبير الهام وفحواه ضرورة توفيته امام الجميع وبمن فيهم عائلته وخطيبته التي تهواه في حادث مدبر ليلبسوه شخصية جديدة كانت ضرورية في لعبة المخابرات الدولية, تلك الشخصية التي كانت تتطلب اجراء العديد من العمليات لتغيير وجهه وصوته, وبعد اجراء الدفن تم تبليغ الجميع بانه قد قتل بحادث سير, ليبدء الفحل مهمة جديد كانت تقضي بدخول عالم الاجرام من ابوابه العريضة ليضع نفسه بقوة بين زعماء الاجرام فيقتنص الفرص للايقاع بينهم ويسرب اسمائهم بين الحين والاخر الى الشرطة.

قامت انجي بمص قضيب اسكندر بعمق وهي تقبله وتداعبه وترطبه بلسانها في السرير قبل ان يتبادلان القبل الحارة المليئة بالمشاعر والاحاسيس الجنسية الجياشة التي لا تعرف حدود لدى انجي, ثم عادت الممحونة واخذت تنيك فمها بقضيبه السميك, فاخذت تدخله وتخرجه من فمها الصغير وهي تقبله وتبلله بين الحين والاخر فتقلص قضيبه وكاد ينفجر من شدة الانتصاب, ثم تمددت انجي فاخذ الفحل بنيك فرجها عميقا وهو يرفع قدميها عاليا على وقع صيحاتها وغنجها واستمر بفلاحتها الى ان شعر بالنشوة الجنسية فاتى بحليبه الكثيف في اعماقها باروع ما يكون وفقا لما شاهده من احلى صور نيك الطيز التي اكتنزها.

comments powered by Disqus