تعرف قصي على فتاة خلابة يافعة تعبق بالحرارة والسخونة من تفاصيل جسدها المديد البهية التي تعج بالانوثة الغضة الفياحة بالحب والعشق, فارتم عند جمالها ذليلا اسيرا للعشق واهوائه, فسال بحر كلامه العذب عليها وطافت مياه غرامه لتحيط بها فتوقعها اسيرة الحب لتتكوى وترتوي من نيران الغرائز الجنسية الجياشة المنطلقة بسرعة فاقة سرعة الرصاصة على باشواط ودفعات.

ولزوارنا الافاضل نذكر بان قصي كان ابنا وحيدا لعائلة عراقية مفجوعة, خسرت كل ما جنته الايدي المكدة لقرون وسنوات في بضع اشهر من الاحداث الاليمة التي دفعت بهذه العائلة العريقة الى الهجرة تاركة كل شيء من العز والجاه والنسب والحسب ورائها الى حياة لا يعلمها الا الله, وقد غادروا بملابسهم بلا مال او سلطة, وكان الجوع لبضعة ايام كافيا لينزع عنهم كل العلوم والعزة والكرامة, دافعا قويا للانغماس في الافعال المشينة الدنيا التي لا تعد بالآخرة انما تؤمن الحياة اليومية, نترككم الان للاستمتاع باحلى صور سكس نيك عربية اصيلة تملاء قلوبكم بالسعادة الغامرة العامرة.

بعد الاسئلة النارية الجريئة التي رمى بها قصي عاهرته الرخيصة التي لم تجيبه بل بدات بالمص فورا فاخته بفمها بكل عشق ودللته ولاعبته بلسانها وبرشته بشفتيها ورطبته بلعابها وهي تكرر كل ما سبق ان شاهدته في افلام الجنس, لقد إندهش قصي من طريقة تجاوبها ومن براعتها في المص فسحب قضيبه من فمها وسألها كيف تعلمت المص, فأخبرته بانها تعلمته من الأفلام وأن أول قضيب ترضعه هو قضيبه فقال لها لا تقلقي سوف أجعلك أسعد فتاة في العالم هذه الليلة هيا بنا نكمل مشوارنا الممتع فاعاد قضيبه العملاق الكبير في فمها وهي تارة تقبله وتارة تمصه بحرارة, كان طعمه غريبا عليها بعض الشيء ولكنها احبته وعشقة تميزه ثم أخرج قضيبه من فمها وقرب خصيتيه من شفتيها فعلمت أنه يريد أن تمصهما فبدات باكلهما وبمشقهما في فمها بعمق وهي تشدها إلى الخارج, وهو يثني على طريقتها فى المص ويصفها بالمحترفة, فاخرجت خصيته من فمها وبعد الصولات والجولات في الرضاعة والمص وبعدما مشقت كلتا بيضاته ومصتها ودلكتهما بكل حنان امرها بالتوقف ودعاها لتقوم عن السرير فتكمل بالمص وهي ذليلة على ركبتيها امام جلالة قضيبه وعظمته.

 

comments powered by Disqus